samedi 21 mai 2011

هجوم إرهابي دموي

هجوم إرهابي دموي

عمدت مجموعة إرهابية سلفية بمدينة الروحية إلى الاعتداء على المواطنين الأبرياء وكعادتها لجأت إلى استعمال الأسلحة النارية لمهاجمة قوات الأمن والجيش التي هبت لملاحقتها ولقد سقط نتيجة لهذا الاعتداء الآثم قتيلين من الجيش الوطني عميد وضابط.
إن حزب تونس الخضراء يترحم على فقيدي الوطن من جنودنا البواسل ويندد بهذه العملية الإرهابية كما يدعو كافة القوى الوطنية والمدنية للتصدي لهذا الإرهاب الداهم وذلك بتعزيز الصفوف و تشكيل جبهة وطنية  شعبية عريضة لكي تخوض المعركة " مبكرا" قبل أن يستفحل هذا الخطر و يتسرب إلى أرجاء البلاد  كما فعل في الجزائر البلد الشقيق وتكون نتائجه مدمرة للأمن العام وينخر  الاقتصاد  وتعم الفوضى.

                                                                                    عن المكتب الوطني
                                                                         المنسق العام
السيد عبد القادر الزيتوني

jeudi 19 mai 2011

حزب تونس الخضراء جامعة قفصة

حزب تونس الخضراء
     جامعة قفصة

اللائحة البيئية

التام يوم الأحد 15 /005/2011 المؤتمر التأسيسي لجامعة قفصه" حزب تونس الخضراء" و لقد جمع هذا اللقاء البيئي السياسي الهام لأول مرة منخرطين من جهة  قفصة كما حضره ممثلين عن أم العرائس  و القطار و السند و القصر و لالة وتبنوا في ختامه إعلان اللائحة البيئية و السياسية للحزب التي ركزت على ضرورة تحقيق السلام والأمن والتنمية المستدامة لجميع مواطني ولاية قفصه . تركزت محاور اللائحة في ثمانية أهداف متداخلة تضمن للفرد العيش في بيئة تتفق مع حقوقه و كرامته الإنسانية.

المحور الأول: الماء

منطقة قفصة الثرية، لا بطاقاتها البشرية فحسب ولكن أيضا بمواردها الطبيعية التي تتصدّرها مادّة الفسفاط. ولكن، و تحت النظام الرأسمالي و المستبدّ، فإن الثروة الطبيعية قد تتحوّلت إلى نقمة على الفقراء والبسطاء،  فقد استنزف رأس المال ما في الأرض من ثروة. كما استنزف ما فيها من موارد مائية لمعالجة الفسفاط ولوّث محيطها بما في ذلك الماء. ومن هذا المنطلق دعى المؤتمرون الى:

-         ضرورة وضع برنامج استراتجي لتعبة الموارد المائية لولاية قفصة مبني على أسس علمية.
-         إعادة استعمال المياه الصناعية بعد تنقيتها بمغاسل الفسفاط بأم العرائس
-          استخدام مياه الصرف الصحى المعالجة في الزراعات غير الغذائية.
-         إعادة هيكلة الجمعيات المائية و السهر على حسن التصرف فيها.

المحور الثاني: الهواء

يشكل المعمل الكيمياوي بالمظلية خطرا يداهم البيئة  فرائحة ما يسمى- بالبخارة - والغازات الكريهة التي تنبعث من المعمل تعكر صفو الهواء النقي في كل منحى يأخذه الريح . الشيء إلي تولد عنه نقصا في كميات الأمطار رغم قلتها فأصبح الجفاف هو السمة البارزة ولسنين طويلة  لذلك تبدو الحاجة ملحة ل:
-         استعمال تكنولوجيات أنظف في المرافق الصناعية للمجمع الكيميائي بالمظيلة للحد من تلوث الهواء.
-         سن حزمة من التشريعات والقوانين التي تحد من التلوث الصناعي والتي تغرم الملوث بصورة رادعه.

المحور الثالث: الفلاحة

لم تعد الفلاحة من المشاغل الرئيسية للمواطن ولا تربية الماشية لقلة الموارد المائية من جهة وندرة المطر والغلاء المشط في ما يسمى – بالعلف - والذي هو بدوره أضحى عنصر مضاربة واحتكار لميسوري الحال. فاضطر معظم الفلاحين لتفويت في أراضيهم لفائدة شركات استثمارية كبرى همها الوحيد الربح الوافر و السريع فأدخلت بعض الأنواع الجديدة المعدلة جينية. لذلك دعا المؤتمرون إلى:
-         التشجيع على الاستثمار في الفلاحة البيولوجية
-         تشجيع صغار الفلاحين على الاستثمار و خاصة في بعض الاختصاصات ذات احتياجات قليلة للموارد المائية
-         إعادة إحياء بعض التقنيات الفلاحة التقليدية التي ميزت جهة قفصة و الفلاحة في الواحات ( قفصة و القصر و لالة و القطار)
-         الحفاظ على  بعض الأنواع من الأشجار المثمرة التي ميزت جهة قفصة   

المحور الرابع: الطاقة

اجمع الحاضرون على ضرورة التشجيع على استعمال الطاقات البديلة
 - الحد من انبعاث الغازات
 - الحيلولة دون تدهور طبقة الأزون 

المحور الخامس: السياحة

تتميز ولاية قفصة بالعديد من المعالم السياحية لكنها غير مستغلة و مهمشة من أبرزها:

-         المغاور البربرية بالسند الجبل
-         عين هداش بمنطقة الطلح بالقطار
-         برج الرومية بجبل عرباطة
-         المنطقة الرطبة بعين السلطان بلالة
-         الرمادية بقفصة الجنوبية
-         الواحات ( قفصة و القصر و لالة و القطار )
-         المناطق الاثرية ( البرج و واد الباي ... )
-         الواحات الجبلية بمنطقة تمغزة ...
معظم هذه المواقع مهمشة و غير معروفة حتى من سكان قفصة لهذا أصبحت الحاجة ملحة لتهيئتها  و التعريف بها في نطاق مسلك سياحي بيئي.

لمحور السادس: الصحة

إن تردي الوضع البيئي بمختلف جهات ولاية قفصه نتج عنه تردي الوضع الصحي للمتساكنيها:
-         أمراض الجهاز التنفسي خاصة عند متساكني منطقة المظيلة
-         أمراض سرطانية خاصة عند متساكني منطقة أم العرائس و الرديف
-          اصفرار الأسنان ....

و بالرغم من هذا فان المستشفى الجهوي بقفصة لا يقدر على  تقديم المطلوب لا كما و لا كيفا نظرا لافتقاره للعديد من الاختصاصات و التجهيزات...


تمت  المصادقة على هذه الوثيقة بإجماع الحاضرون في المؤتمر
كاتب عام الجامعة
نزار سعد






mercredi 18 mai 2011

Bureau de la Fédération de Gafsa


Parti Tunisie Verte

Bureau de la Fédération de Gafsa


·         Secrétaire générale de la Fédé : Nizar SAAD
·         Membre fondateur  du Parti: Ayoub Htira
·         Porte parole : Ahlem KAMERJI
·         Trésorier : Ahmed ZITOUNI
Les membres :
·         Youssef GHAOUAR
·         Ali KRIT
·         Fadel MLEIL
·         Radia ZHIOU
·         Wassim NOURI
·         Amara AMARA













lundi 16 mai 2011

Premier congrès constitutif de la fédérattion de Gafsa


التام اليوم الأحد 15 /2011/05 المؤتمر التأسيسي لجامعة قفصه" حزب تونس الخضراء" و لقد جمع هذا اللقاء البيئي السياسي الهام لأول مرة منخرطين من جهة  قفصة كما حضره ممثلين عن أم العرائس  و القطار و السند و القصر و لالة و تم في أول الاجتماع الوقوف دقيقة صمت ترحما على الشهداء الفلسطينيين في انتفاضة الذكرى 63 للنكبة ثم ألقى أيوب حتيرة عضو مؤسس كلمة ترحيب و قدم عضو المكتب الوطني المكلف بالهيكلة ظروف نشأة الحزب و  ما لقيه مناضليه من مضايقات و تعسف من طرف النظام البائد طيلة 7 سنوات ثم شرح للحاضرين ما قام به الحزب و كل أعضاءه لتدعيمه و بناءه في ظرف 3 اشهر من تسلم التأشيرة.

كما قدم السيد نزار سعد " باحث جامعي في علوم البيئة" بسطة عن الوضع البيئي الراهن في ولاية قفصة و لقد لاقت استحسان الحاضرين نظرا لتقديمها  بلغة مفهومة و ذلك عن  المشاكل المائية و التلوث بالحوض ألمنجمي و علاقتها بالتنمية المستدامة .  ثم جرى نقاش بين الحاضرين حول عدة قضايا مطروحة جهويا و وطنيا  مشاكل التشغيل و الانفلات الأمني و الوضع في الحوض ألمنجمي و قضية الماء في الواحات و بعد الاستراحة انقسم أعضاء المؤتمر إلى ورشتي عمل لتقديم اللائحة البيئية و السياسية و لقد سير الورشة الأولى السيد ايوب حتيرة و الثانية السيد نزار سعد و سنوافيكم لاحقا  باللائحتين  و  قائمة المكتب الجهوي.


Réunion le 15 / 05 / 2011

Premier  congrès constitutif de la fédération de Gafsa

 Réuni à Gafsa le premier congrès de la fédération du Parti Tunisie Verte, a regroupé pour la première fois tous les représentants des adhérents du Parti  au gouvernorat de Gafsa, plusieurs délégations, ont assisté à ce congrès (Moularés, M’dilla, Sened, Elguettar, Lalla et El Ksar).

Deux motions  politique et écologique ont été discutées au congrès, nous les publions avec la formation du Bureau de la Fédération prochainement. 
Une minute de silence à été observée à l’ouverture du congrès en souvenir des militants palestiniens tués par l’armée israélienne lors de l’INTIFADA du 63em anniversaire de la NAKBA.


Une minute de silence à été observée à l’ouverture du congrès en souvenir des militants palestiniens tués par l’armée israélienne lors de l’INTIFADA du 63em anniversaire de la NAKBA.